ad

السبت، 25 أغسطس 2012

خالد النيال

خالد النيال (كرسى فى الكلوب)

سيد سعيد وخالد النيال وزهير القرشي

خرج علينا بثوب الوطنيه وحبه للوطن وتعمق لدرجه حسبناه معها بانه رمز من رموز قاهرة المعز او علم من اعلامها
تقمص وجه الدفاع عن المستثمرين العرب في القاهره
لبس ثوب القاضي والجلاد والمواطن والمنادي للعداله والانصاف
جعل من نفسه رجل المواقف بهدف التقرب من الاستاذ المحترم/ زهير القرشي
ورسم من نفسه عدوا لابن وطنه خالد النيال باسم الثوره والوطنيه والاموال الضائعه
انت يا سيد سعيد
اما زلت في اكاذيبك…. اما زلت في ابتزازك
اليس بالاحرى لك ان تتحرى الصدق … وانت تعلمه جيدا
اليس بالاحرى لك ان تكون صحافيا نقابيا رسميا قبل ان تصنع من نفسك بطلا على ظهور الاخرين
من انت يا سيد سعيد لتدخل اسم سيدك ومن صنعك في هذه المهاترات
من انت لتدخل اسم السيد زهير القرشي اطال الله في عمره في هذه المهاترات
واين انت من المخالصه والتصفيه النهائيه بين هؤلاء الرجال واللتي تم تصديقها واعتمادها من كل الجهات الحكوميه السعوديه والمصريه
وهل تعتقد بانك بهذا وكلت نفسك للدفاع عن السيد زهير القرشي
وهل هو بحاجه الى امثالك
هل تملك الوثائق اللتي تثبت صحة كلامك
هل تملك الوثائق اللتي تخولك بالدفاع عن السيد زهير القرشي
عجبت لمقولتك بان موضوعك وافتراءاتك وجدت صدى واسع
كيف ذلك وانت تملك صحيفه مرتجعه بكامل اعدادها ولا تجد حتى تصفحا اليكترونيا
كيف ذلك وقد لجات بنفسك الى موقع الحق والضلال وصحيفة البشائر لتبث سمومك من خلالها
كيف تدعي هروب خالد النيال لدولة الكويت وهو قابع في مقر عمله
كيف تدعي بيعه لشركاته وهو يديرها بكل مهنيه واحتراف
كيف تتهم السيد زهير القرشي بالتواطؤ للحصول على اموال غير شرعيه

القصه لمن يرغب بمعرفة تفاصيلها كالتالي:
بدات برغبة السيد سيد سعيد باعتلاء منبر الشهره ودخول عالم الفضائيات والانفراد بخبطات صحفيه لا تتجاوز كونها فقاعات صابون بل على اكثر من ذلك كما يقول الاخوه في مصر (كرسي في الكلوب) ليلفت الانتباه ومن ثم يختفي خلف الكواليس يشاهد بدقه ما يحصل فان صابت ظهر ليجني الغنائم وان خابت فلا رقيب ولا حسيب
بدا باصدار العدد الاسبوعي لصحيفة جديده تدعى صوت الملايين
وكنت اتمنى انه اتخذ اسم (الصوت الاوحد) عوضا عن الملايين
كيف تكون صوت الملايين وانت ترفض الرد او حتى التعليق على المقالات
كيف تنفرد بسرد قصه من خيالك وترفض افراد نفس المساحه للرد
لقد بدا طباعة اعداد هذه الصحيفه بعناوين ناريه خاليه من الصحه
ومن اشهرها (سوزان مبارك في سجن القناطر – قصور ال مبارك – ملايين الدولارات في حسابات اجنبيه – تفاصيل وحقائق لم يعرفها احد عن الجيزاوي)
وكل من يمر سريعا خلال هذه العناوين يكتشف كم بحثت هذه الصحيفه عن الشهره بالتلاعب بمشاعر المواطنين والكذب عليهم لشراء هذه الصحيفه
فمن اشتراها وخاض في تفاصيلها وجد الاحتراف في الفبركه الصحفيه وعلم ان سجن سوزان مبارك ليس الا عنوان وقصور الا مبارك ليست الا توقعات وملايين الدولارات معروفه مسبقا دون جديد وقضية الجيزاوي تعيد ما تناولته الصحف وما علمه الصغير قبل الكبير
وبعد ذلك بدا بتنفيذ الهدف الرئيسي من انشاء الصحيفه
وكان كالتالي
بدا بهجوم تحت مسمى الوطنيه على احد ابناء وطنه واسمه خالد النيال واستخدم اسلوبه المتواضع في الصياغه ليبث السم في العسل حيث كان العنوان للخبر على نفس الطريقه للعناوين السابقه (صديق جمال مبارك) (كرسي في الكلوب) ليجذب اكبر عدد من المتابعين
وحين تخوض في الخبر تجده يلقي بالاتهامات على السيد خالد النيال بل وزاد في ذلك باشراك السيد زهير القرشي في الموضوع ليستغل الفتره المشتعله في العلاقات بين القاهره والرياض ويثير الفتنه بطريقه اخرى بين شعبين باسم رجل اعمال ناجح ورائد من رواد تطوير السياحه في مصر ويدمجها بطرف سعودي اخر باسم رجل الاعمال السعودي المعروف دوليا وهو السيد زهير القرشي
بل حاول التاثير على الراي العام بادراج اسم جمال مبارك وادراج ارقام عقود ومحاضر وقضايا ليس لها وجود اساسا وايضا ادرج اسم المحامي القائم باعمال الطرفين ليثبت صحة افتراءاته وليقنع القاريء بما يثرثر
وسؤالي هنا: مادورك انت وما الضرر الذي وقع عليك لتفعل ذلك…؟
الاجابه : لا ضرر عليك بل هناك منفعه لك بمحاولة ابتزاز الطرفين بالكف عنهما مقابل المال او اثارة الراي العام
وان كنت مهتما باموال وحقوق المواطنين المصريين فلم لم تبحث عن القضايا المفيده لهم لاثارتها ولم لم تجد لهم الاثباتات على صحة افتراءاتك… وهل تم تفويضك من قبل احد المتضررين ان كان هناك متضررين بالاساس
ولكن للاسف والاكثر بجاحة استمرارك بالكتابه في العدد التالي بان السيد خالد النيال قام بالنصب على السيد زهير القرشي وباع شركاته واملاكه وهرب لدولة الكويت وايضا دون اثبات حيث ان السيد خالد النيال مازال وسيبقى في وطنه وبيته لمتابعة نجاحاته المتواصله وسيبقى السيد زهير القرشي سيد اعماله وقراراته دون الخضوع لامثالك
وكيف توكل نفسك للدفاع والتمسح والتقرب من سيدك زهير القرشي في نفس الوقت الذي كان يوقع على مخالصه وابراء ذمه بينه وبين السيد خالد النيال وبينه وبين المحامي وابنه
الم يبلغك محاميك المتواطيء معك ( السيد عزام ) بذلك
ام انك مازلت مصرا على اثارة الراي العام
هل استخرجت بطاقة نقابة الصحافيين ام مازلت غير مسجل
هل ستبقى مستشارا لتحرير صحيفه مسجله باسم سيده (لا شان بذكر اسمها هنا الان) لتتخفى انت خلف ظلك
ساذكرك انت وعزامك بمثل مصري او عربي (اللي بيته من زجاج لايقذف الطوب على الاخرين)
سارفق لك صوره من المخالصه السابق ذكرها لتعلم الفرق بين الدعاء بالدليل والافتراء بالصياغه الباطله
وان رفضت نشرها انت والمواقع التابعه لثرثرتك (كموقع الحق والضلال وصحيفة البشائر)
ساجد المكان المناسب لنشرها
سؤال اخير
ان كنت تبحث عن حرية الشعب وامواله الضائعه وتبحث عن العدل والانصاف وانك لست الا قلب ينبض لمصلحة الوطن…
فلماذا ترسل نسخه من العدد المنشور به هذا الموضوع للسيد خالد النيال بمظروف الصحيفه وتكتب عليه بخط يدك بصيغه تهكميه (خالد بك النيال) ونسخه اخرى للسيد زهير القرشي بنفس الطريقه…؟ ام انك تحذرهم ليتمكنو من الفرار ان كانو مجرمين كما ادعيت …؟
الاجابه: انك ارسلتها لتتم عملية الابتزاز من الطرفين واعتقدت ان قلمك المكسور سيفعل شيئا
وسأهدي السيد زهير القرشي والسيد خالد النيال مايلي
لا تاسفن على غدر الزمان لطالما …. رقصت على جثث الاسود كلابا
لا تحسبن برقصها تعلو على اسيادها …. تبقى الاسود اسود والكلاب كلابا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق